بيان صادر عن جبهة التحرير العربية
حول الجريمة الصهيونية على اهلنا في قطاع غزة




مرة جديدة يكون اهلنا في غزة الصابرة الصامدة هدفاً لطائرات العدو الصهيوني الاميركية الصنع, مرة اخرى يسيل الدم الفلسطيني ليروي تراب فلسطين الحبيبة.

alf logo

تخضب تراب فلسطين بدماء عدد من الشهداء الابرار وفي مقدمتهم الشيخ زهير القيسي الامين العام للجان المقاومة الشعبية , ان هذه الجريمة النكراء تضاف الى جرائم العدو الذي يستهدف صمود اهلنا في غزة, فقد افشل اهلنا في غزة الحصار الجائر الذي تفرضه اسرائيل من البر والبحر والجو, واستطاعوا الصمود لسنوات طويلة واليوم يلجأ العدو الى الته الحربية للنيل من إرادة اهلنا في غزة رغم اتفاقات التهدئة التي رعتها مصر الشقيقة... فاسرائيل وكما دلت الوقائع لا تلتزم باتفاقات ولا تحترم مواثيق وما حصل من اجتياحات لمناطق أ في الضفة الغربية ومن هدم للبيوت ومصادرة للاراضي واقامة المستوطنات المخالفة لكافة القوانين الدولية كل ذلك يؤكد ان قادة اسرائيل لا تربطهم عهود ولا يلتزمون باتفاقات او مواثيق.

لذلك فإن امتنا العربية مطالبة بهذه المرحلة وامام هذا العدوان البشع الذي استهدف الامين العام للجان المقاومة الشعبية, ان تعيد النظر بعلاقاتها باسرائيل. وان لا تبقى الارض العربية في غزة مستباحة للآلة الحربية الاسرائيلية. كما أننا لا نرى مبرراً لاستمرار الانقسام الحاصل في ظل العدوان المستمر على ارضنا وليكن شعارنا وحدة الصف في مواجهة العدوان المستمر لانه وسيلة شعبنا الوحيدة في مواجهة الغطرسة الصهيونية الامبريالية.
كما ندعو الى توحيد كافة القوى المقاتلة والتنسيق فيما بينها بغرفة عمليات مشتركة من اجل زيادة فعالية المواجهة والاستخدام الامثل لقدراتنا الكفاحية.

المجد والخلود للشهداء الابرار
وانها لثورة حتى التحرير

جبهة التحرير العربية
الامانة العامة
10/3/2012م