تصريح صحفي



rakad salem

صرح مصدر مسؤول في جبهة التحرير العربية حول قرار الرئيس أبو مازن تأجيل الانتخابات المحلية بما يلي:

بغض النظر عن قانونية الإجراء أو عدمه فإننا نؤكد على التالي:

الأمر الأول: لا بد من الإشارة إلى توقيع اتفاق المصالحة الذي جرى في مصر والذي وقعت عليه كافة الفصائل الوطنية والإسلامية واتفقت على التوافق في اتخاذ القرارات, لذلك لا بد من احترام ما تم التوقيع عليه وعدم الذهاب لانتخابات محلية دون توافق كافة القوى.

الأمر الثاني: أن الوضع السياسي وتوجه القيادة الفلسطينية إلى الأمم المتحدة في العشرين من أيلول وما يتطلب ذلك من قيام فعاليات جماهيرية فلسطينية في الداخل والخارج لدعم موقف القيادة الفلسطينية في الأمم المتحدة لذا نجد انه من الضرورة عدم إشغال شعبنا الفلسطيني بقضايا جانبية, حيث أن الانتخابات سبق أن تم تأجيلها.

الأمر الثالث: ندعو القيادة الفلسطينية إلى اجتماع عاجل برئاسة الأخ الرئيس أبو مازن من اجل مناقشة كافة القضايا بما يخدم توحيد الموقف الفلسطيني في هذه المرحلة الحاسمة من تاريخ شعبنا الفلسطيني.

وإنها لثورة حتى التحرير

أمانة سر جبهة التحرير العربية:

رام الله 24/8/2011