وليددرباس ـ منتدى الاعلاميين الفلسطينين في لبنان
اكاليل في الذكرى" 66 " لولادة حزب البعث العربي الأشتراكي
والـ " 44" لأنطلاقة جبهة التحرير العربية


مخيم عين الحلوة - 7 نيسان 2013 نظمت جبهة التحرير العربية بمناسبة الذكرى "66" لولادة حزب البعث العربي الاشتراكي والـ "44" لإنطلاقتها مسيرة شعبيه في مخيم عين الحلوة صباح يوم الأحد 7/4/2013.
شارك فيها أعضاء الهيئة القيادية للجبهة في الساحة يتقدمهم عضو قيادة الساحة مسؤول منطقة صيدا الرفيق "أبو يوسف الشواف:، قادة وممثلي كل من فصائل منظمة التحرير، تحالف القوى الفلسطيني، الهيئة الوطنية للمتقاعديين العسكريين الفلسطينين في لبنان، القوى الوطنية اللبنانيه، اللجان الشعبية، لجنة المتابعة الأمنية ، فعاليات أهلية، كوادرالجبهة ومناصريها في المخيم.

ALF

إنطلقت المسيرة من المدخل الجنوبي لعين الحلوة يتقدمها حملة الأكاليل والأعلام الفلسطينية ورايات الجبهة، وصورة الشهيد الرئيس صدام حسين، بإتجاه مدافن شهداء الثورة الفلسطينية في درب السيم، وقامت ثلة من المشاركين بوضع أكاليل الغارعلى "نصب الشهداء" وقرأوا سورة الفاتحة، وألقى كلمة الجبهة عضو قيادتها في منطقة صيدا الرفيق "محمود أبوسويد" وجـه خلالها التحية لشهداء الحركة الوطنية والاسلامية الفلسطينية واللبنانية، وأستذكر منهم الشهيد الأسيراللـواء ميسرة أبوحمدية، عرفات جردات، "الذين أعدموا بدم بارد وسـط صمت مطبق عما يحصل من أنتهاكات بحق الأسرى ... التي بلغت حداَ لايتصوره انسان"، وفق وصفه، وتسائل أبو سويد "أين أصحاب الربيع العربي، ألم يرف لهم جفـن ... أم أن هؤلاء الأسرى هم سـجناء إرهابيون حسب إدعاءات الدعاية الصهيونية"، وختم بالتأكيد على تمسك الجبهة بالثوابت الفلسطينية حتى التحرير، ودعا لأنهاء الإنقسام وأستعادة الوحدة الوطنية بإطارمنظمة التحريرالفلسطينية الممثل الشرعي لكافة أبناء الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.