نعي القائد المناضل ظافر المقدم
عضو قيادة قطر لبنان

ينعى حزب البعث العربي الاشتراكي التنظيم الفلسطيني وجبهة التحرير العربية الى شعبنا الفلسطيني وامتنا العربية استشهاد المناضل القائد عضو قيادة قطر لبنان ظافر المقدم. وبهذه المناسبة الاليمة فاننا نتقدم الى الرفيق القائد الدكتور عبد المجيد الرافعي نائب الامين العام والى الرفاق اعضاء القيادة القطرية واهل الفقيد بأحر التعازي سائلين المولى عز وجل ان يسكنه فسيح جناته ويلهم آله وذويه ورفاقه الصبر والسلوان.
رحمه الله كان وطنياً لبنانياً وقومياً عربياً, ومناضلاً فلسطينياً ,من بلدته النبطية الصابرة الصامدة كان يرى فلسطين المحتلة ويعيش نكبة شعبها في المخيمات المنتشرة في مناطق الجنوب, كان شجاعاً مقداماً, آمن بالمقاومة طريقاً للتحرير وبمبادئ البعث هدفاً واستراتيجية ومساراً لاعادة الحق واسترجاع الارض السليبة.
قاتل من اجل عروبة لبنان ووحدته وواجه الطائفية والمذهبية ودفع لعشرات السنين حريته ثمناً لذلك الا ان قساوة السجن وطول الدرب لم تنل من عزيمته القوية ولم تزعزع من ايمانه الراسخ ولم تفت من ارادته التي لا تلين.

alf Lebanon

آمن بالوحدة والحرية والاشتراكية طريقاً للوصول الى أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة, أمة الحضارات والرسالات , امة المواجهة الدائمة مع قوى الطاغوت الاستعماري وضد قوى المجوس الفارسي المتحالف مع الصهيونية. ودفع من جسده ثمناً لهذه المواقف. قاوم ضعف جسده الذي اوهنه التعذيب والمرض, طوال سنين السجن فسقط شهيداً في ساحة النضال, حيث غاب الجسد ليبقى المناضل المجاهد المؤمن حياً في نفوس رفاقه البعثيين وكافة المناضلين القوميين والوطنيين الذين يحملون رسالة البعث على ارض فلسطين مهد سيدنا المسيح ومسرى سيدنا محمد.
ظافر المقدم سيبقى خالداً بين رفاقه على ارض اولى القبلتين وثالث الحرمين, يذكرونه في كل مواجهة مع الاحتلال الصهيوني وفي كل مقاومة لقطعان المستوطنين.

كنت ظافراً في مسيرتك مقداماً بين رفاقك

لك الخلد في جنات عدن تجري من تحتها الانهار

مع الشهداء مع شهيد الحج الاكبر صدام حسين ومع القديسين والانبياء وحسن اولئك رفيقاً

أمين سرقيادة تنظيم فلسطين
لحزب البعث العربي الاشتراكي
الامين العام لجبهة التحرير العربية
ركاد سالم "أبو محمود"