في ذكرى استشهاد صدام حسين .. جبهة التحرير العربيه تنظم مهرجانا مركزيا في بلدة بيتا



نظم حزب البعث العربي الاشتراكي وجبهة التحرير العربيه يوم أمس الجمعة، مهرجانا مركزيا حاشدا في بلدة بيتا جنوب نابلس احياء للذكرى الخامسه لاستشهاد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، حضره الاسير المحرر ركاد سالم "ابو محمود" امين سر التنظيم الفلسطيني لحزب البعث العربي الاشتراكي، الامين العام لجبهة التحرير العربية، ومحمود اسماعيل عضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه واعضاء اللجنه المركزيه مسعد ياسين ومحمود العدم وقيادة الشمال للجبهة تيسير داود ومحمود الصيفي و باسم داود و ثائر حنني عبد الكريم ابو حشيش وعارف حمايل ومأمون تايه وبمشاركة فصائل منظمة التحرير الفلسطينيه ومجلس بلدي بيتا والعديد من اهالي الشهداء ولجان الاصلاح والمؤسسات الشعبيه وكوادر وانصار جبهة التحرير العربيه في شمال الضفه الغربيه وجمع غفير من اهالي بلدة بيتا وقد

ALF logo

افتتح المهرجان بآيات من الذكر الحكيم ودقيقة حداد على روحه الطاهره وكافة شهداء امتنا وشعبنا وقراءة الفاتحه والنشيد الوطني الفلسطيني .

وبدأ المهرجان بكلمة مجلس بلدي بيتا القاها الاستاذ نمر دويكات الذي رحب بقيادة جبهة التحرير العربيه وفي مقدمتهم الامين العام ركاد سالم، و استذكر في كلمته مناقب القائد الشهيد صدام حسين ومواقفه المشرفه تجاه القضايا العربيه وفي مقدمتها القضية الفلسطينه مؤكدا ان الولايات المتحده واعوانها في المنطقه لن يسمحوا لاي زعيم عربي تحدي ارادتهم العدوانيه ومخططاتهم الشريره ورغم ذلك واجه الرئيس صدام حسن عدوانهم بكل شجاعة واباء .

وقال تيسير نصرالله عضو المجلس الوطني الفلسطيني عن لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس ان الشهيد القائد صدام حسين يعد رمزا وطنيا وقوميا وعالميا وسيسجل له التاريخ بأحرف من نور مواقفه القوميه تجاه شعبنا بشكل خاص وامتنا العربيه بشكل عام وباستشهاده خسرت الامة العربيه داعما حقيقيا لقضاياها المصيريه وتطرق في كلمته ايضا الى المصالحه الوطنية، واكد على ضرورة الاسراع في انجازها لطي هذه الصفحه البغيضه في تاريخ الشعب الفلسطيني والتوجه موحدين لمواجهة مخططات الاحتلال على الارض الفلسطينيه ثم القى محمود العدم عضو اللجنه المكزيه لجبهة التحرير العربيه كلمة الحزب والجبهة قال فيها انه في مثل هذا اليوم امتدت يد الغدر الفارسيه المدعومه من الامبرياليه الامريكيه والصهيونيه وبغطاء من اعوانها من الانظمه العربيه الى الرفيق المجاهد صدام حسين ليسقط شهيدا بعد ان نطق بالشهادتين وعاشت فلسطين حره عربيه من النهر الى البحر واستذكر الرفيق محمود العدم مواقف الرئيس صدام حسين تجاه شعبنا الفلسطني في جميع مراحل النضال ضد الكيان الصهيوني وكان آخرها تكريم الشهداء والاستشهاديين والبيوت المدمره من الاحتلال وقال ايضا ولاننسى الصواريخ ال 39 التي اطلقها على العدو الصهيوني في ملحمة ام المعارك .

والقى ثائر حنني "أبو صدام" كلمة أسر الشهداء كما القى اسعد سالم كلمة لجان كفاح الطلبه والقى الشاعر المبدع امان الله عايش عدة قصائد تغنى فيها ببطولات ومناقب الشهيد القائد صدام حسين وادار المهرجان عضو مكتب الثقافه والاعلام المركزي المهندس محمود الصيفي.